التعليم الالكتروني
 

شهد العالم مؤخرا تقدما سريعا في العديد من جوانب الحياة الامر الذي قاد الى حدوث طلب متزايد على جميع فروع المعرفة . لذا فان الحاجة الى استخدام وسائل حديثة لسد هذه الاحتياجات المعرفية بالاضافة الى قصور المؤسسات التعليمية التقليدية عن استيعاب الطلب المتزايد على التعلم ساهمتا بشكل رئيسي في ايجاد تقنية حديثة تعرف بالتعليم الالكتروني. ان التعليم الالكتروني هو مفهوم واسع ومعقد يؤثر بشكل واضح على نواحي الحياة المختلفة . فهو يتطلب دعم حقيقي من مختلف القطاعات لتحقيق اهدافه

تعريف التعليم الالكتروني

هو طريقة للتعليم والتدريب باستخدام آليات الاتصال الحديثة سواء كان عن بعد أو في الفصل الدراسي من أجل إيصال المعلومات للمتعلمين أو المتدربين بأسرع وقت و أقل تكلفة و بصورة تمكن من إدارة العملية التعليمية و ضبطها و قياس و تقييم أداء المتعلمين)..


أنواع التعليم الالكتروني : يتضمن التعليم الالكتروني طريقتين هما .

  • التعليم المتزامن (synchronous):

هو التعليم الذي يكون فيه المتلقي واقرانه في صف افتراضي واحد في نفس الوقت. ويتم فيه تبادل المعلومات والافكار بين الاستاذ المحاضر والمتلقين ويحدد باوقات مسبقاً. ومن ابرز الامثلة على ذلك :

  • الدورات
  • المؤتمرات
  • المحاضرات
  • التعليم الغير متزامن (Asynchronous):

   هو تعليم ذاتي يسمح للمتلقين بتبادل الافكار والمعلومات بشكل مستقل دون الحاجة الى وجود الاستاذ المحاضر ولا يحدد باوقات مسبقة.

 

  • مزايا التعليم الإلكتروني:
  • o تجاوز قيود المكان و الزمان في العملية التعليمية أو التدريبية مثل توفر المناهج طوال اليوم وفي كل أيام الأسبوع، إي تتيح للجميع التعلم في الزمان والمكان الذي يناسبهم .
    o توسيع فرص القبول وتجاوز عقبات محدودية الأماكن وتحقيق التوزيع الأمثل للموارد المحدودة.
    o إتاحة الفرصة للمتدربين للتفاعل الفوري إلكترونيا فيما بينهم من جهة و بينهم وبين المدرب من جهة أخرى من خلال وسائل البريد الإلكتروني و مجالس النقاش و غرف الحوار ونحوها.
    o نشر ثقافة التعلم و التدريب الذاتيين في المجتمع والتي تمكن من تحسين وتنمية قدرات المتعلمين و المتدربين بأقل تكلفة و بأدنى مجهود.
    o رفع إحساس المتدرب بالمساواة في توزيع الفرص في العملية التدريبية وكسر حاجز الخوف و القلق لديهم.
    o سهولة الوصول إلى المعلم أو الخبير حتى خارج أوقات العمل الرسمية.
    o استخدام أساليب متنوعة و مختلفة أكثر دقة و عدالة في تقييم أداء المتعلمين أو المتدربين.
    o تمكين المتدرب من تلقي المادة العلمية بالأسلوب الذي يتناسب مع قدراته من خلال الطريقة المرئية أو المسموعة أو المقروءة و نحوها.
    o سد النقص في أعضاء هيئة التدريس والمدربين المؤهلين في بعض المجالات .
    o الإسهام في رفع المستوي الثقافي والعلمي والاجتماعي لدي أفراد المجتمع أو المؤسسة.
    o العمل علي التدريب والتعليم المستمر .
    o العمل علي توفير مصادر علمية متنوعة ومتعددة.
    o تخفض كلفة التدريب داخل/خارج القطر و ما يترتب عليه من كلفة السفر والتنقل والمعيشة، تكلفة الإنتاج والتوزيع للمواد التعليمية، تكلفة المكاتب والمحاضرين.